اعلان قبل شريط الاخبار
آخر الأخبار
فؤاد: عملية تصنيع وتعبئة منتجات ألبان جهينه تتوافق مع أقصى المعايير العالمية «وزير البترول» مصر تتمتع بمقومات متميزة فى مجال التعدين تؤهلها لأن تصبح وجهة استثمارية جاذبة «وزارة التخطيط»وبنك الاستثمار الأوروبي ينظمان ورشة عمل حول تقييم المناقصات ندوة تعريفية للمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء في السويس «صندوق التنمية الحضرية» إطلاق مشروع «فسطاط فيو» يطل على أكبر حديقة في الشرق الأوسط إطلاق مبادرة من «المحلية إلى العالمية» لتمكين الشركات المصرية من تحقيق النجاح في الأسواق العالمية «محمد هارون» 8 تريليونات دولار حجم تكلفة تقنيات الأمن السيبرانى لتأمين بيانات الشركات العالمية خلال ... «وزير الخارجية» يعقد مباحثات مع مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الإفريقي المركز القومي للبحوث ينجح في إنتاج مُخصب حيوي يزيد إنتاج المحاصيل الزراعية «ABM» وزير الإسكان يشارك في ندوة الدليل الإرشادي لتصميم المستشفيات والمنشآت الصحية الخضراء الجديدة والقائم...

التضامن الاجتماعي تعلن انطلاق المرحلة الثانية لتدريبات المشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية «مودة»

أعلنت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي عن انطلاق المرحلة الثانية لتدريبات المشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية ” مودة ” التفاعلية الدامجة للأشخاص ذوي الإعاقة، والتي تأتي في إطار الشراكة والتعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي والوكالة الألمانية للتعاون الدولي”جي اي زد” بالنيابة عن الحكومة الألمانية.

ومن جانبها صرحت الدكتورة رانده فارس مدير المشروع القومى للحفاظ على كيان الأسرة المصرية “مودة ” بأن التدريبات تهدف إلى رفع الوعي الخاص بالمقبلين على الزواج بكافة المعلومات والمهارات التي تسهم في تأسيس كيان أسري سوي ومتماسك، وتراعي تلك التدريبات كافة سبل الإتاحة لمشاركة الأشخاص ذوي الإعاقات المختلفة في التدريبات إلى جانب مشاركة مدربين من ذوى الإعاقة بالبرنامج التدريبي.

وأضافت مدير المشروع القومى للحفاظ على كيان الأسرة المصرية “مودة ” بوزارة التضامن الاجتماعي أن التدريبات ستتم على مستوى 10 محافظات “القاهرة- الفيوم-بورسعيد- الدقهلية- الاسكندرية- أسيوط- سوهاج – قنا – أسوان- البحر الأحمر” وبالتعاون مع مديريات التضامن الاجتماعي، حيث من المقرر استهداف 4000 متدرب عبر 480 يومًا تدريبيًا لتعظيم الاستفادة من الأنشطة التي يتم تنفيذها بشكل تشاركي وتفاعلي مع المشاركين والمشاركات، من خلال مجموعة من الكوادر التدريبية الشابة المؤهلة لتنفيذ الجلسات التدريبية على النحو المعرفي والمهاري الذي يسهم في إنجاح تلك الجلسات ومن ضمنهم مجموعة من الكوادر المتميزة من الاشخاص ذوي الاعاقة.

وأوضحت فارس أنه من خلال التعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي تم تطوير حقيبة تدريبية تستند على محتوى “مودة” الأساسي والذي تضمن محورًا خاصًا للعنف القائم على النوع  وذوي الإعاقة، وتم تحويل الجلسات إلي أنشطة تفاعلية، حيث شهدت المرحلة الأولي من المبادرة تدريب 4000 شاب وفتاة.